هزيمة صادمة وديا للمغرب أمام جامبيا استعدادا لأمم أفريقيا

اظطر الجمهور الذي جاء للملعب الكبير بمراكش لمتابعة المباراة الودية التي أجراها المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم مع نظيره الغامبي،لمغادرة المدرجات باكرا قبل نهاية المباراة ،وذلك احتجاجا على الأداء الباهت جدا لعناصر النخبة الوطنية.

وانتهت المباراة بانتصار الفريق الغامبي بهدف لصفر،في الوقت الذي أضاع فيه اللاعب المغربي فيصل فجر ضربة جزاء في الدقائق الأخيرة من المباراة.

ورغم المحاولات السانحة للتسجيل التي أتيحت للأسود، فإن المنتخب الغامبي اقتنص هدفا من كرة مرتدة في الدقيقة 27 من المباراة ليسجل هدفه الأول عن طريق اللاعب موسى بارو. وخرج الجمهور غاضبا على أداء المتتخب المغربي الذي بدا لاعبوه غير منسجمين.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *